السبت , 20 أكتوبر 2018 - 1:02 مساءً

رئيس مجلس الإدارة
محمود عبدالمقصود

وزير الخارجية ومدير معهد الدراسات الدبلوماسية يلتقيا بالملحقين العسكريين المرشحين للعمل في سفاراتنا بالخارج وزوجاتهم

التقى وزير الخارجية سامح شكري اليوم بالملحقين العسكريين وزوجاتهم المرشحين للعمل في مكاتب وزارة الدفاع بالخارج، وذلك بمقر معهد الدراسات الدبلوماسية التابع لوزارة الخارجية في إطار الدورة التدريبية الخاصة بهم.جري اللقاء بحضور مساعد الوزير ومدير معهد الدراسات الدبلوماسية السفير د.سامح ابو العينين.

وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية استهل اللقاء بالترحيب بالسادة الملحقين العسكريين وزوجاتهم بمقر معهد الدراسات الدبلوماسية، معربا عن سعادته بهذا الجمع من أفضل الكوادر العسكرية المصرية. وأشار وزير الخارجية إلى طبيعة المهام والأعباء الملقاة على عاتق كل من يمثل الدولة المصرية والمجتمع المصري بالخارج، أيا كانت الجهة التي ينتمي لها في الحكومة المصرية، لما تنطوي عليه تلك المهمة السامية من تضحية وتفان في الدفاع عن المصالح المصرية.

وأعرب وزير الخارجية عن امتنانه للتعاون والتنسيق الكامل القائم بين وزارتي الخارجية والدفاع في إعداد مثل تلك الدورات التدريبية الهامة، سواء للملحقين العسكريين أو الدبلوماسيين، متطلعا إلى تعزيز وتقوية هذا التعاون في ميدان العمل بالخارج من أجل رفعة الوطن، وتمثيل الدولة والمجتمع المصري وثقافته بصورة مشرفة.وأشار أبو زيد إلى أن الوزير شكري تناول في كلمته الأوضاع الإقليمية والدولية والتحديات المرتبطة بها، ومواقف مصر تجاهها، فضلا عن مسئولية من يمثل مصر في الخارج في نقل صورة حقيقية لطبيعة الأوضاع في مصر، وما تشهده من تطوير وتحديث في كافة المجالات والقطاعات.وفي ختام الجلسة، أجاب وزير الخارجية عن استفسارات المشاركين في الدورة حول أبرز القضايا الإقليمية والدولية، خاصة القضية الفلسطينية، والاوضاع في سوريا وليبيا واليمن، وجهود مكافحة الإرهاب وقضايا حقوق الانسان والتحول الديمقراطي والهجرة غير الشرعية، فضلا عن الاستماع إلى تقييم المشاركين للدورة التدريبية ومدى الاستفادة منها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *